أحدث الأخبار
الرئيسية / الأخبار المنقولة / هل من السليم وضع الليمون فى الأنف لعلاج اللحمية والأنفلونزا؟
هل من السليم وضع الليمون فى الأنف لعلاج اللحمية والأنفلونزا؟
هل من السليم وضع الليمون فى الأنف لعلاج اللحمية والأنفلونزا؟

هل من السليم وضع الليمون فى الأنف لعلاج اللحمية والأنفلونزا؟

تسأل قارئة: أعانى من التهاب جيوب الأنفية بشكل مستمر وكذلك من الإصابة بالبرد والأنفلونزا بين الحين والآخر، وينصحنى الكثيرون بوضع عصير الليمون أو نقاط صغيرة منه فى أنفى لكى تفتح، وأستطيع التنفس بسهولة، وبالفعل يؤتى الأمر بثماره ولكن هل هذا الفعل خاطئ؟

الدكتور قاسم محمد استشارى أمراض الأنف والأذن والحنجرة، إن هناك عادات منتشرة منذ الأزل فى مجتمعاتنا للأسف تتسبب فى العديد من المشكلات، وبالرغم من أنها قد تحدث نتائج جيده بالفعل إلا أنها فى كثير من الأحيان تكون غير مأمونة العواقب، لذا يجب الحذر عند تطبيق هذه العادات الصحية المتوارثة، ومن الأفضل أن يتم استشارة الطبيب المعالج فيها حتى يمكنه شرح إمكانية استخدام المريض لها من عدمه وشرح محاذيرها.

والليمون مهم جدا فى علاج حالات البرد والأنفلونزا سواء عن طريق غليه وشربه، ويستخدمه البعض فى التنقيط فى الأنف لأنه يعمل بالفعل على تفتيح الأنف والقدرة على التنفس بشكل جيد، ولكن ما لا يعلمه الكثيرون تأثير نقاط الليمون فى الأنف على حاسة الشم بالتدريج لدى المريض، فهو يؤثر بالتدريج على الأعضاء الداخلية للأنف، مما يتلف قدرتها على الشم السليم بالتدريج، ولذا يفضل عدم استعمال الليمون استعمالا موضعيا فى الأنف ويفضل شربه ساخن فى حالات البرد، أو غلى واستنشاقه فى حالات انسداد الأنف دون وضعه فى الأنف. حتى لا تتلف شعيرات الأنف وتتأثر حاسة الشم.

 

تعليق واحد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى